Forums
   

     
 

     
أهلا وسهلا بك إلى .
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 

الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 
شات دلع الموصلالأحد أغسطس 19, 2018 11:32 pm من طرففهد الجوهريقدر سيد الخلائقالسبت يناير 04, 2014 5:44 pm من طرفاحمد وهبانلعب الجن بعقول الناسالخميس يناير 02, 2014 5:12 pm من طرفاحمد وهبان عناية الإسلام البالغة بتحرّى الحلال في المطعم والمشربالخميس ديسمبر 12, 2013 7:20 pm من طرفاحمد وهبانشروط الذبح الصحيحالخميس ديسمبر 12, 2013 7:16 pm من طرفاحمد وهباناهل القلوب البريئةالثلاثاء ديسمبر 10, 2013 12:37 am من طرفاحمد شوقىمسيرة نبينا في خطبة الوداع الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 4:39 pm من طرفاحمد وهبانالبدع التى انتشرت في هذا الزمان الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 4:24 pm من طرفاحمد وهبان
 

المقصود بفطرة الإنسان

     
 
شاطر
 
     
السبت أبريل 07, 2012 1:52 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
المقصود بفطرة الإنسان
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
~`كبار الشخصيات ~`
الرتبه:
~`كبار الشخصيات ~`
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
كلمتي. : بسم الله الرحمن الرحيم
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
عدد المساهمات. : 829
العمر. : 44
رقمك المفضل.. : رقمي المفضل
برجي.. : برج السرطان
مزاجـــك . : مزاجي
هوايتي. : هوايتي
انثى
دولتي.. : دولتي
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
http://www.lailaty.net

لتواصل معنا عبر
الفيس بوك:
تويتر:
مُساهمةموضوع: المقصود بفطرة الإنسان   



 




المقصود بفطرة الإنسان: الطبيعة التي جُبل عليها، بصورة عامة متواترة في
جميع أفراد الكائن البشري، فقد صرحَّ الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا
المعنى العام في حديثه عن الإسلام، وكونه فطرة قد فُطر عليها جميع الناس،
حيث يقول: "ما من مولود إلا يُولد على الفطرة، فأبواه يُهوِّدانه، أو
يُنصِّرانه، أو يُمجِّسانه…"، وقد فسَّر جمع من العلماء الفطرة بأنها
الإسلام. فكما أن الإسلام فطرة فُطر عليها بنو آدم، فكذلك اللغة هي الأخرى
قد فُطر عليها الناس، وأصبحت بالجبلَّة جزءاً أصيلاً من طبيعتهم الإنسانية،
فهي ظاهرة إنسانية اجتماعية من الدرجة الأولى، مرتبطة بالإنسان بصورة
دائمة، فلا تعرف البشرية – عبر أحقاب الزمان الماضية – مجتمعاً إنسانياً
بغير لغة يتفاهم بها أفراده، ويتواصلون عن طريقها، فهي إنسانية النزعة،
تُوجد – بالضرورة– حيث يُوجد المجتمع الإنساني، وعليها يقوم التاريخ، فإن
"التاريخ لا يكون إلا في عالم، فإنه حيث تُوجد اللغة يوجد التاريخ"، فليس
بعيداً عن الصواب أن تُوصف اللغة بأنها غريزة في سلوك الإنسان – تماماً–
كما أن النسج عند العناكب غريزة في سلوكها. هذا الارتباط الفطري الوثيق بين
اللغة والإنسان يؤكِّد تفرَّد الإنسان بالخاصية اللغوية التي تُميِّزه –
بصورة جذرية– عن سائر عالم الحيوان، حيث أجمع" العلماء– والرأي هنا قاطع–
على أن اللغة كوسيلة للاتصال تقوم على المفاهيم والرموز والعرف: لا وجود
لها إطلاقاً في مملكة الحيوان، ولن يأتي اليوم الذي يتم فيه اكتشاف مثل هذه
اللغة في مملكة الحيوان"؛ لأن "اللغة الإنسانية تختلف اختلافاً حاسماً عن
وسائل الاتصال الحيوانية"، وبالرغم من المحاولات الكثيرة التي أجريت على
القردة لإكسابهم شيئاً من لغة الإنسان فقد باءت بالإخفاق، حيث أكدت النتائج
تفرد الإنسان واستقلاله الكامل بالسلوك اللُّغوي دون سائر الحيوانات،
ولهذا كثيراً ما يُميَّز الإنسان بوصفه ناطقاً؛ "ولذلك فإن أقرب تعريف
للإنسان هو أنه حيوان ناطق، وهو تعريف يرقى باللغة حتى يجعلها شطر ماهية
الإنسان، فاللغة هي الإنسان، وهي مظهر حقيقته، ومجلِّية ذاته".
واللغة بالنسبة للإنسان لا تقف عند حدِّ كونها خصوصية تميِّزه عن سائر
أنواع المملكة الحيوانية، بل إنها تتعدى ذلك لتدخل– بصورة عضوية وعميقة– في
بناء الإنسان بوصفه إنساناً؛ فالإنسان لا يكون إنساناً على الحقيقة إلا
باللغة، فهي"سلوك معقَّد يتخلل في أعماق المجالات المعرفية والوجدانية
للإنسان"، وتدخل في تكوينه وبنائه العقلي، إضافة إلى أنها تمثل "أهم جوانب
الحياة النفسية والاجتماعية للفرد، فهي أساس العلاقات الاجتماعية، ووسيلة
التواصل النفسي بين الأفراد"، حيث" تصبغ الفرد بالصبغة الاجتماعية، وكلمَّا
ازداد الفرد توغلاً في عضويته في المجتمع يزداد دور اللغة أهمية لا في
حياته الاجتماعية فحسب، بل في سلوكه وإحساسه وتفكيره"، فاللغة– من الناحية
الاجتماعية – ليست وسيلة الإنسان للتعبير عمَّا في نفسه فحسب، بل هي أبعد
من ذلك؛ حين تعمل عملها في استثارة السامع، والتأثير فيه، ودفعه نحو الحركة
والعمل، وأبعد من هذا وأعمق حين يُطرح "مفهوم اللغة كأنها كائن حي وليست
مجرد وسيلة اتصال، إلى درجة أن أبناء تلك اللغة يتعلَّقون بها تعلُّقهم
بالكائنات التي يصعب عليهم العيش بعد موتها"، وقد أشارت دراسة أجريت في
إحدى المناطق الفرنسية التي كثرت فيها حالات الانتحار إلى هذا المعنى
العميق في صلة الإنسان بلغته، وعظيم تعلُّقه بها، فقد كشفت الدراسة عن وجود
علاقة بين كثرة حالات الانتحار، وبين "إحساس سكان تلك المنطقة بالإحباط
بسبب تراجع واضمحلال لغتهم الأم"، فاللغة بهذا المعنى تتخطى بالإنسان حدود
الزمان والمكان، حتى إنها لتخترعهما له اختراعاً، فتربط له بين الماضي
والحاضر، حين تحفظ له تراثه الذي يعتز به، فتفتح له آفاق المستقبل، فهي
بهذا المفهوم أساس مهم في عملية التنشئة الاجتماعية للإنسان، وضرورة لابد
منها في بناء كيانه الإنساني بوصفه إنساناً وليس شيئاً آخر.
ولما كانت اللغة بهذا العمق المتجذِّر في طبيعة الكيان الإنساني فإن الطفل
من خلال المعاشرة، وبدون أيِّ جهد تعليمي مقصود وموجَّه: يستطيع بسهولة
تعلُّم أيِّ لغة مهما كانت معقدة، مادام أنه يعيش في بيئتها، ويحتكُّ
بأهلها؛ فالأطفال بالفطرة يولدون غير مهيئين للغة بعينها، وإنما هم على
استعداد تام لتعلم أيَّة لغة تُعرض عليهم في بيئتهم الأولى، ومن المعلوم
"أن الإنسان يُولد مزوَّداً بكفاية وراثية تُؤهله للانطباع والتعلم من
البيئة الخارجية"، وأكثر التفاعلات الاجتماعية تأثيراً فيه هي اللغة؛ فإن
تقبُّل طبيعته الفطرية لاكتساب اللغة يشبه – مع الفارق– تقبُّل معدته
للغذاء، ورئته للهواء، وقدميه للحبو والمشي، فهو أمر فطري جبليّ، لا تنفكُّ
عنه خبرة الطفل في سنواته الأولى، ولاسيما قبل سن السادسة من عمره؛ فإنه
يكتسب اللغة كأفضل ما يكون قبل هذه السن، وتبدأ بعدها أول درجات البطء في
تعلُّم اللغة، ويستمر ذلك البطء حتى مرحلة البلوغ من عمر الطفل، حينما يصبح
–تدريجياً– تعلم اللغة ضعيفاً بصورة واضحة، ومن هنا برز الجدل بين
المهتمين حول السن المناسبة لتعليم الطفل اللغة الأجنبية – بصورة متقنة،
دون أن تؤثر سلباً على لغته الأصلية؛ وذلك بهدف تكوين اتجاهات جديدة نحو
العالم، للتعامل مع مفهوم العولمة، لاسيما وأن المناهج الحالية – في العموم
– لا تلبي حاجات المجتمع، والحاجة أصبحت ملحة لكثير من العلوم والمعارف
المتاحة بغير العربية عبر مختلف وسائل الاتصال ومراكز المعلومات.
وقد كان لهذا النزاع بين المهتمين – وبخاصة التربويين منهم – صداه في الدول
العربية، ولاسيما في دول مجلس التعاون الخليجي المتطلعة نحو التنمية
الشاملة، والخروج من أزمة التخلف الحضاري، فقد اتخذت بعضها – بالفعل– خطوات
جريئة باتجاه تعليم اللغة الإنجليزية – بصورة خاصة – في المرحلة
الابتدائية، لاسيما وقد سُمح بتعليمها– منذ زمن ليس بالقصير – في المدارس
الابتدائية الأهلية. إلا أنه – حتى الآن– لم يقف الباحث على دراسة ميدانية
جادة في تقويم هذه التجارب الخليجية، من جهة جدواها في اكتساب الأطفال
اللغة الجديدة بصورة متقنة، ومن جهة سلامة لغتهم الأم من التأثير السلبي
لتعلم اللغة الجديدة، إلى جانب دراسة مدى تأثير اللغة الجديدة على ثقافة
الطفل المسلم، وانتمائه الحضاري للأمة الإسلامية، ومع ذلك فإن جمعاً من
المتخصصين التربويين واللغويين والنفسيين: يجزمون بخطأ تدريس لغة أجنبية
لطفل المرحلة الابتدائية، ويقطعون بتأثيرها السلبي على لغته الأم، حتى بلغ
بأحدهم نقل الإجماع على ذلك، بحيث يزداد الأثر السلبي من جرَّاء تدريس
اللغة الأجنبية على اللغة الأصلية بقدر كثافة حضورها، وكثرة استخدامها،
إضافة إلى المشقة التي
لا تنفك عن خبرة الطفل، والمعاناة التي يلقاها حين يتعلم لغتين في وقت
واحد، في حين يبقى تعلُّمه لغة بعد أخرى أهون عليه وأيسر من تعلمهما في وقت
واحد. ومع كل هذا – أيضاً– فإن تعلُّم الطفل للغتين في وقت واحد – مع ما
في ذلك من الأثر السلبي والمشقة – يبقى أسهل من تعلم الشخص الكبير للغة
ثانية، بعد رسوخ لغته الأم.
وبالرغم من الجدال الذي يمكن أن يصدر عن الأطراف المتنازعة في هذه القضية
إلا أنه من المُسلَّم به أنه "متى أُتيح للغتين متجاورتين فرص الاحتكاك: لا
مناص من تأثير كل منهما بالأخرى، سواء تغلَّبت إحداهما أم كُتب لكلتيهما
البقاء"، وبعبارة أخرى: "إن أيَّ احتكاك يحدث بين لغتين، أو بين لهجتين–
أياً كان سبب هذا الاحتكاك، ومهما كانت درجته، وكيفما كانت نتائجه الأخيرة–
يؤدي لا محالة إلى تأثر كل منهما بالأخرى"، وهذا التأثير السلبي الذي لابد
أن تُخلِّفه اللغات المتجاورة بعضها في بعض: يضع المختصين والمسؤولين أمام
قرار صعب حينما يكون القرار في حق أطفال المرحلة الابتدائية، الذين يعيشون
مرحلة بناء لغتهم الأصلية، ويتدربون على أساليبها، وآليات كتابتها، وأصعب
من ذلك حينما يكون القرار في حق اللغة العربية التي لم تعد – في هذا العصر–
تتحمل كثرة حضور اللغات الأجنبية، وانتشار مصطلحاتها، التي باتت تهددها في
قدراتها على مجاراة العلوم والمعارف الحديثة، علاوة على العُجْمة التي
لحقت بأبنائها، والعداء المستميت، والكيد المتواصل من أعدائها.







 الموضوع الأصلي : المقصود بفطرة الإنسان // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: باندة الاسكندرية




باندة الاسكندرية ; توقيع العضو

 


 

     
السبت أبريل 07, 2012 5:17 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
المقصود بفطرة الإنسان
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مبدع
الرتبه:
عضو مبدع
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
تاريخ التسجيل : 13/03/2012
عدد المساهمات. : 99
العمر. : 33
انثى
اوسمة :
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

لتواصل معنا عبر
الفيس بوك:
تويتر:
مُساهمةموضوع: رد: المقصود بفطرة الإنسان   



 



امر من صفحاتك وأقف أمامكـ .. صامت..
من جمال ما أراه
حسن أبداعكـ وصياغتكـ المتقنة ...
فأنا لست ألا نقطة من بحور أبداعاتـكـ
وبوووح قلمكـ نثر ما قد يجول في الأنفس دون استشعااار
هزززز الوجدان وتزلزلت البقايا الراكده منذ العصور .....
لكـ مني كل التقدير على جمالية طرحك






 الموضوع الأصلي : المقصود بفطرة الإنسان // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: نـهـلـة




نـهـلـة ; توقيع العضو

 


 

     
الأحد مايو 06, 2012 12:32 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
المقصود بفطرة الإنسان
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
~`كبار الشخصيات ~`
الرتبه:
~`كبار الشخصيات ~`
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
كلمتي. : بسم الله الرحمن الرحيم
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
عدد المساهمات. : 829
العمر. : 44
رقمك المفضل.. : رقمي المفضل
برجي.. : برج السرطان
مزاجـــك . : مزاجي
هوايتي. : هوايتي
انثى
دولتي.. : دولتي
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
http://www.lailaty.net

لتواصل معنا عبر
الفيس بوك:
تويتر:
مُساهمةموضوع: رد: المقصود بفطرة الإنسان   



 



اشكرك على مرورك الجميل
في صفحتي
خالص تحياتي لك






 الموضوع الأصلي : المقصود بفطرة الإنسان // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: باندة الاسكندرية




باندة الاسكندرية ; توقيع العضو

 


 


مواقع النشر (المفضلة)


     
الــرد الســـريـع
 


     
خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقصود بفطرة الإنسان , المقصود بفطرة الإنسان , المقصود بفطرة الإنسان ,المقصود بفطرة الإنسان ,المقصود بفطرة الإنسان , المقصود بفطرة الإنسان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقصود بفطرة الإنسان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
 

>