Forums
   

     
 

     
أهلا وسهلا بك إلى .
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 

الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 ) : الشيخ زيد البحري

     
 
شاطر
 
     
الثلاثاء أكتوبر 15, 2013 1:22 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 ) : الشيخ زيد البحري
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مبدع
الرتبه:
عضو مبدع
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
تاريخ التسجيل : 08/04/2013
عدد المساهمات. : 69
العمر. : 35
ذكر
اوسمة :
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

لتواصل معنا عبر
الفيس بوك:
تويتر:
مُساهمةموضوع: علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 ) : الشيخ زيد البحري   



 



علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 )

فضيلة الشيخ زيد بن مسفر البحري

www.albahre.com



أما بعد ، فيا عباد الله :

جاء في الصحيحين :

عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه : أنه قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبة ما ترك فيها شيئا إلى قيام الساعة إلا ذكره ، علمه من علمه ، وجهله من جهله ، وإني وأن كنت لأرى الشيء قد نسيته فأعرفه كما يعرف الرجل الرجل إذا غاب عنه فرآه فعرفه .

وجاء في صحيح مسلم :

عن عمرو بن أخطب الأنصاري رضي الله عنه أنه قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد صلاة الفجر حتى حضرت صلاة الظهر ثم نزل فصلى ثم صعد فخطبنا حتى حضرت العصر ثم نزل فصلى بنا ثم صعد فخطب حتى غربت الشمس ، فأخبرنا بما كان ، وبما هو كائن ، فاعلمنا أحفظنا .

{يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي ))

وبهذا يتبن : أن كل حديث ورد في تحديد مدة الدنيا فهو حديث باطل

جاء في صحيح البخاري :

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه ذات يوم : (( إنما أجلكم في أجل من مضى من الأمم قبلكم ما بين صلاة العصر ومغرب الشمس ))

وجاء في المسند :

تبيين بأن الساعة قريبة :

قال ابن عمر – كما في المسند – كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم والشمس على قعيقعان ( وهو جبل بمكة ) وكان ذلك بعد العصر ، فقال عليه الصلاة والسلام : (( ما أعماركم في أعمار من مضى إلا كما بقي من هذا النهار ))

فهذا إشارة إلى قرب قيام الساعة

وقد جاء في صحيح مسلم :

عن حذيفة رضي الله عنه أنه قال : (( ذكر لنا النبي صلى الله عليه وسلم " الفتن " فذكر منهن ثلاثا لا يكدن يذرن شيئا ، ومنهن فتنة كرياح الصيف منهن : صغار ، ومنهن : كبار ))

ومن المناسب والأليق أن نذكر ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم مما وقع ومما سيقع حتى يكون المسلم على أهبة استعداد ، حتى يكون على حذر، حتى يكون على علم ، وعلى اطلاع بما سيكون في آخر الزمان :

فمن العلامات الصغرى للساعة :

بعثة النبي صلى الله عليه وسلم :

كما جاء ذلك في الصحيحين :

وجاء عند الحاكم : (( بُعثت في نسم الساعة ))

وجاء في المسند :

(( بعثت أنا والساعة جميعا ، وإن كادت لتسبقني ))

ومن العلامات الصغرى :

موته عليه الصلاة والسلام :

كما في صحيح البخاري : إذ قال : (( اعدد ستا بين يدي الساعة ...... – ذكر منها : موته عليه الصلاة والسلام ))

وقد جاء في سنن الترمذي :

عن أنس رضي الله عنه : أنه قال : " لما دخل النبي صلى الله عليه وسلم المدينة أضاء منها كل شيء ، فلما توفي أظلم منها كل شيء ، فما نفضنا أيدينا من التراب ، وإننا لفي دفنه حتى أنكرنا قلوبنا "

ومن العلامات أيضا :

فتح بيت المقدس – كما جاء في صحيح البخاري :

(( اعدد ستا بين يدي الساعة . ............... ذكر منها : فتح بيت المقدس ))

وقد فُتحت في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه في السنة السادسة عشرة للهجرة

ومن العلامات :

طاعون عمواس

وعمواس : بلدة في فلسطين

جاء بيان هذه العلامة في صحيح البخاري :

إذ قال عليه الصلاة والسلام : (( ثم موتان أي موت كثير يأخذ فيكم كقعاص الغنم- وهو داء يأتي في أنوف الغنم فيرديها قتلى ))

وقد حصل ذلك بعد فتح بيت المقدس في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه

ومن العلامات :

ما جاء في الصحيحين :

( ليأتين على الناس زمان يأخذ الرجل صدقته من الذهب ثم لا يجد أحدا يقبلها منه ))

وهذا والله أعلم :

إما أن يكون قد وقع في عهد الخلفاء لما فتحت الأمصار

أو سيقع في آخر الزمان في عهد المهدي وعهد عيسى حينما يبارك الله في الأرض

ومن العلامات :

ظهور الفتن :

كما جاء في صحيح مسلم :

قال عليه الصلاة والسلام : (( فتن يُرقِّق بعضها بعضا ، إذا جاءت قال المؤمن : هذه مهلكتي ، ثم تنكشف فتأتي أخرى ، فيقول : هذه هذه ))

ثم أخبر النبي صلى الله عليه وسلم ما الذي يجب على المسلم إذا حضرت الفتن :

فقال عليه الصلاة والسلام : (( فمن أحب أن تأتيه منيته فلتأته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر ، وليأت إلى الناس بمثل ما يحب أن يؤتى إليه ، ومن أعطى إماما صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه ما استطاع ، فإن جاء آخر ينازعه فاضربوا عنق الآخر ))

وهذه الفتن موطنها : من جهة المشرق – كما في الصحيحين :

وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الفتن ، وأمر الأمة أن تبادر بالأعمال الصالحة قبل حضورها :

فقال – كما في صحيح مسلم - : (( بادروا بالأعمال فتن كقطع الليل المظلم ، يصبح الرجل مؤمنا ، ويمسي كافرا ، ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا ، يبيع دينه بعرض من الدنيا ))

هذه الفتن : موطنها بالتحديد في جهة المشرق – كما جاء في الصحيحين – وبالتحديد : من العراق - كما جاء ذلك في معجم الطبراني :

إذ قال عليه الصلاة والسلام : (( اللهم بارك لنا في مدنا وصاعنا ، اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا ))

فقال رجل : يا رسول الله ، وفي عراقنا؟

فقال عليه الصلاة والسلام : تلك الديار، بها قرن الشيطان ، وتهيج الفتن ))

وبالفعل : ظهرت من تلك الجهة :

الخوارج

والجهمية

والمعتزلة

والرافضة

وسيخرج منها الدجال

وسيخرج منها يأجوج ومأجوج

ومن العلامات :

قتل عثمان رضي الله عنه – كما في صحيح البخاري - :

ويدل له ما جاء في الصحيحين :

أن عمر سأل حذيفة عن الفتن ، فقال حذيفة : يا عمر ، إن بينك وبينها بابا

فقال عمر : أيفتح هذا الباب أم يكسر ؟

فقال حذيفة : يُكسر

فسئل حذيفة من هذا الباب ؟

فقال : هو عمر

وبالفعل لما قُتل عمر رضي الله عنه انتشرت الفتن ، ومن بينها قتل عثمان

ومن بين العلامات :

وهي من الفتن : " موقعة الجمل " :

إذ حصل بين عائشة وبين علي شيء من سوء التفاهم كما أشار بذلك النبي صلى الله عليه وسلم :

إذ قال له كما في المسند : (( يا علي سيكون بينك وبين عائشة شيء ))

فقال علي : إني إذاً أشقى القوم

فقال عليه الصلاة والسلام : فإذا حصل ذلك فارددها إلى مأمنها

ومن الفتن :

وهي من العلامات الصغرى التي حدّث بها النبي صلى الله عليه وسلم :

موقعة صفين :

وهي الحرب التي وقعت بين علي وبين معاوية :

إذ قال عليه الصلاة والسلام – كما في الصحيحين - : (( لا تقوم الساعة حتى تقتتل طائفتان من أمتي مقتلة عظيمة دعواهما واحدة ))

وبالفعل قُتل من الفريقين : سبعون ألفا

ومن العلامات :

خروج وظهور الخوارج :

كما جاء في الصحيحين : (( يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم ))

وسيظل خروجهم يتتابع - كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم في سنن ابن ماجة : (( سيظل خروجهم يتتابع حتى خروج الدجال ))

ومن العلامات :

تقليد اليهود والنصارى كما جاء في الصحيحين :

فقد حدث هذا بالفعل في شبابنا وفي نسائنا ، ولا حول ولا قوة إلا بالله

ومنها :

ظهور أصحاب الأهواء والفرق الضالة :

جاء في المسند قوله عليه الصلاة والسلام : (( ستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ، قيل : من هي يا رسول الله ؟ قال : الجماعة ، وسيخرج من أمتي أقوام تتجارى بهم هذه الأهواء كما يتجارى الكَلَب ( وهو مرض ) كما يتجارى الكلب بصاحبه ، لا يدع منه عرقا ولا مفصلا إلا دخله ))

ومن العلامات الصغرى :

ظهور مدعي النبوة – كما جاء في الصحيحين - هو قريب من الثلاثين

وجاء في رواية أحمد : أن من بينهم : أربع نسوة

ومن العلامات :

انتشار الأمن – كما جاء في المسند - :

(( لا تقوم الساعة حتى يسير الراكب بين العراق ومكة لا يخاف إلا الله ))

ومن العلامات :

ظهور نار من الحجاز تضيء أعناق الإبل بـ " بصرى " و

وبصرى : بلدة في الشام كما جاء ذلك في الصحيحين

وبالفعل : قد خرجت ، واخبر عنه ابن كثير في البداية بل حضرها النووي رحمه الله سنة ( ستمائة وأربع وخمسين )

فقال رحمه الله : " قد خرجت في زماننا ، وتواتر بها العلم عند أهل الحجاز وسائر البلدان ، وقد أخبرني من حضرها في المدينة "

انتهى كلامه رحمه الله

ومن العلامات :

قتال الترك للمسلمين :

إذ يقتلون المسلمين قتلا ذريعا شديدا

والترك وصفهم النبي صلى الله عليه وسلم – كما في الصحيحين – فقال : (( وجوههم كالمجان المطرقة – أي لنتوء وجناتهم وحمرة وجوههم ))

وقال : (( صغار الأعين ذلف الأنوف ( أي قصرها مع انبطاحها )

وبالفعل : خرجوا في القرن السابع وهم : المغول " " التتر " الذين استباحوا دماء المسلمين ، وأسقطوا بغداد عاصمة الدولة العباسية آنذاك

ومنها :

قتال العجم للمسلمين قتلا ذريعا – كما ثبت في صحيح البخاري

ومنها :

ضياع الأمانة

كما في صحيح البخاري :

قيل يا رسول الله : وما إضاعتها ؟

قال : إذا وُسد الأمر على غير أهله فانتظر الساعة

ومن العلامات :

قبض العلم الشرعي / لا العلم الدنيوي

قبض العلم الشرعي ، وظهور الجهل – كما ثبت ذلك في الصحيحين

ومن بينها :

ظهور أعوان الظلمة :

كما جاء في المسند : (( معهم أسياط كأذناب البقر يضربون بها الناس يغدون في سخط الله ، ويروحون في سخط الله ))

ومن العلامات :

انتشار الزنا :

كما في الصحيحين .

ومنها :

انتشار أكل الأموال المحرمة ، ولاسيما الربا :

لما جاء في صحيح البخاري : قوله عليه الصلاة والسلام : (( ليأتينَّ على الناس زمان لا يبالي المرء من أين أخذ المال : أمن حل أم من حرام ))

ومنها :

ظهور المعازف – كما ثبت في سنن ابن ماجة :

(( سيكون في آخر الزمان خسف ومسخ وقذف ، قيل : متى يا رسول الله ؟ قال : إذا ظهرت المعازف والقينات ))

ومنها :

كثرة شرب الخمر واستحلالها :

لما جاء في المسند : (( لتستحلن طائفة من أمتي الخمر ، يسمونها بغير اسمها ))

وبالفعل : سموها الآن : بالمشروبات الروحية

انقلبت وتغيرت المفاهيم ولا حول ولا قوة إلا بالله

ومن العلامات الصغرى :

زخرفة المساجد والتباهي بها

كما جاء في المسند : (( لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد ))

ومنها :

التهاون في السنن

كما ثبت في صحيح ابن خزيمة :

(( إن من أشراط الساعة ان يمر الرجل بالمسجد لا يصلي فيه ركعتين ))

ومنها :

التطاول في البنيان

وكذا ولادة الأمة ربتها :

كما في الصحيحين

ومنها :

تقارب الزمان

كما في صحيح البخاري

ويبين ذلك رواية الترمذي : (( يتقارب الزمان حتى تكون السنة كالشهر، والشهر كالجمعة ( أي كالأسبوع ) والجمعة كاليوم ، واليوم كالساعة ، والساعة كالضرمة بالنار ))

ومن العلامات :

تقارب الأسواق :

كما ثبت ذلك في المسند :

ومنها :

ظهور الشرك

وقد ظهر – كما في الصحيحين - : (( ثضطرب أليات نساء دوس حول ذي الخلصة ))

وهو صنم لدوس ، وقد خرج في عهد الإمام محمد بن عبد الوهاب، فهدمه رحمه الله

ومن العلامات :

ظهور الفحش وقطيعة الرحم وسوء الجار :

كما ثبت ذلك في المسند

ومنها :

تشبب المشيخة بالخضاب بالسواد

كما ثبت ذلك في سنن أبي داود

ومنها :

كثرة الشح

كما في صحيح البخاري

ومنها :

كثرة التجارة ، حتى تعين المرأة زوجها على التجارة

كما ثبت ذلك في المسند

ومنها :

كما ثبت ذلك في صحيح البخاري:

كثرة الزلازل

ومنها :

كما ثبت في المسند :

ذهاب الصالحين

وارتفاع الأسافل من الناس :

جاء في المسند : (( يأتي عليكم سنون خداعة يُصدق فيها الكاذب ، ويُكذب فيها الصادق ، ويُؤتمن فيها الخائن ، ويُخوَّن فيها الأمين ، وينطق فيها الرويبضة ، قيل : ما الرويبضة يا رسول الله ؟ قال : الرجل السفيه يتكلم في أمر العامة ))

ومن العلامات :

أن الرجل لا يلقي السلام إلا على من يعرفه

كما ثبت ذلك في المسند

ومنها :

التماس العلم عند الأصاغر

كما ثبت ذلك في كتاب الزهد لابن المبارك :

قال ابن المبارك : الأصاغر ليسوا هم أصاغر السن بل أصاغر العلم الذين يبنون أحكامهم على الآراء والشهوات "

ومن العلامات الصغرى للساعة :

ظهور الكاسيات العاريات

كما ثبت في صحيح مسلم

ومنها :

صدق رؤيا المؤمن

كما ثبت في الصحيحين

ومنها :

ظهور القلم

كما ثبت ذلك في المسند

وذلك : أن تنتشر الكتابة وآلات الطباعة كما في هذا الزمن

ولكن وللأسف قلّ العلم بأحكام الدين

ومن العلامات الصغرى للساعة :

انتفاخ الأهلة

كما ثبت في معجم الطبراني :

وهو أن يخرج الهلال أول الشهر ، وهو ابن ليلة فيرى كأنه ابن ليلتين

ومنها :

وهو الداء العضال في هذا الزمن ، ولا حول ولا قوة إلا بالله

" منها : كثرة الكذب " " نقل الأخبار دون تثبت

كما ثبت ذلك في صحيح مسلم :

حتى قال عليه الصلاة والسلام كما في صحيح مسلم : (( إن الشيطان يتمثل لأحدهم فيخبره بالخبر فينشره الرجل ، فيقال له : من أين أخذت هذا الخبر ؟ قال : من رجل اعرف وجهه ولا أعرف اسمه ))

وجاء في رواية أخرى عند مسلم :

قال : (( إن في البحر شياطين مسجونة سجنها وأوثقها سليمان يوشك أن تخرج فتقرا على الناس قرآنا ))

قال النووي رحمه الله : لا يقرؤون قرآنا ، وإنما ينقلون أخبار ا كاذبة فيقولون : إنها قرآن حتى تروج على عامة الناس

ومن العلامات :

كثرة شهادة الزور ، وكتمان شهادة الحق

كما ثبت ذلك في المسند

ومنها :

كثرة النساء وقلة الرجال، حتى يكون لخمسين امراة الرجل الواحد ، وفي رواية مسلم : " أربعون امرأة "

إما والله أعلم لكثرة الفتن والحروب

أو كما قال ابن حجر: لأن النساء أكثر ما يلدن في آخر الزمن الإناث

ومن العلامات :

كثرة موت الفجأة

كما ثبت في معجم الطبراني : وهو ما يسمى الآن بـ، " السكتة القلبية "

ومن العلامات :

وقع التناكر بين الناس

كما ثبت في المسند

وللأسف انتشرت الأنانية بين الناس وأصبحت القاعدة التي يقاس عليه الناس هي المادة

ومن العلامات :

عود مروج العرب مروجا وأنهارا

أي ذات عشب وذات أنهار

كما ثبت ذلك في صحيح مسلم

ومن العلامات :

كثرة الهرج ، وهو القتل

كما ثبت ذلك في صحيح البخاري

ومنها :

أن يكثر المطر ، ويقل النبات

كما جاء ذلك في مسند الإمام أحمد

ومنها :

ما جاء في الصحيحين:

أن نهر الفرات يحسر عن جبل من ذهب ، فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ، يقول كل واحد منهم : لعلي أنجو به

جاء في رواية مسلم :

قال عليه الصلاة والسلام : (( فمن حضره فلا يأخذ منه شيئا ))

ومن العلامات :

أن تتكلم السباع ، وأن تكلم الجمادات الإنس

كما ثبت ذلك في المسند :

(( لا تقوم الساعة حتى يكلم السباع الإنس ويكلم الرجل سوطه ونعله وفخذه : ماذا أحدث أهله من بعده ))

ومن العلامات :

تمني الموت لشدة البلاء

كما ثبت ذلك في الصحيحين :

(( لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بالقبر فيقول : يا ليتني مكانه ))

زاد مسلم : (( ليس به الدين ، ما به إلا البلاء ))

وجاء في رواية الطبراني :

(( يأتي على الناس زمان يتمنون ان يخرج الدجال لما يرون من العناء والعناء ))

ومن العلامات :

كثرة الروم وتحزبهم على المسلمين ، وقتالهم للمسلمين

كما في صحيح البخاري :

فيأتون بجموع غفيرة معهم ثمانون راية ، تحت كل راية اثنا عشر ألف جنديا

أي عددهم : تسعمائة ألف وستون ألف أي ما يقارب المليون

فيحاربون المسلمين في الشام وبالتخصيص في " الغوطة " وهي إحدى مدن الشام قريبا من دمشق

فيقتتل المسلمون مع هؤلاء مقتلة عظيمة يكون النصر بعدها حليفا للمسلمين

ثم بعد ذلك يتوجه المسلمون – كما جاء في صحيح مسلم – يتوجهون إلى فتح القسطنطينية وهي المعروفة الآن بـ " استانبول " من تركيا ، يأتون إليها فيفتحونها

أما في عهد الصحابة فلم تُفتح

وما إرسال معاوية ابنه يزيد لفتحها ، وفي ذلك الجيش أبو أيوب الأنصاري فإنهم حاصروها ولم تُفتح

وحاصرها مسلمة بن عبد الملك ، ولم تُفتح

وفتحها الترك بقيادة " محمد الفاتح " ولكن فتحه لها بقتال

أما فتح القسطنطينية في آخر الزمان فيكون بدون قتال قريبا من خروج الدجال

لا تُفتح بسلاح ، إنما تفتح بالتهليل والتكبير

ومن العلامات :

أن يخرج رجل من قحطان يسوق الناس بعصاه

كما ثبت في الصحيحين كناية لصلاحه كما قال ابن عباس بإسناد جوده ابن حجر رحمه الله

وهذا ليس هو الجهجاه الذي يملك في آخر الزمن كما ثبت في صحيح مسلم

لأن هذا الجهجاه رجل من الموالي أي كان عبدا كما جاء ذلك في مسند الإمام أحمد

ومن العلامات :

قتال المسلمين لليهود

كما ثبت في الصحيحين :

حتى إن الشجر والحجر يتكلم فيقول : يا مسلم هذا يهودي تعال فاقتله

ومن العلامات :

أن تنفي المدينة شرارها ثم تخرب في آخر الزمان

كما ثبت في صحيح مسلم :

(( يأتي على الناس زمان يدعو الرجل ابن عمه وقريبه : هلم إلى الرخاء، هلم إلى الرخاء ، والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون ، والذي نفسي بيده لا يخرج أحد منها رغبة عنها إلا أبدلها الله بخير منه ، ألا إن المدينة كالكير تخرج الخبث ، لا تقوم الساعة حتى تنفي المدينة شرارها كما ينفي الكير خبث الحديد ))

وهذا محمول على زمانين كما قال ابن حجر رحمه الله :

الزمن الأول : في أول هجرته عليه الصلاة والسلام ، لأن الصبر على الهجرة ، وما يتبع ذلك لا يثبت عليه إلا من هو كامل الإيمان

ويدل له ما جاء في صحيح البخاري:

أن أعرابيا بايع النبي صلى الله عليه وسلم فلما جاء من الغد أُصيب بحمى المدينة ، فقال : أقلني بيعتي يا محمد

فقال عليه الصلاة والسلام : إن المدينة كالكير تنفي خبثها

والزمن الثاني : هو زمن الدجال

كما جاء في صحيح البخاري :

إذ يصيح صيحة فترتجف المدينة فيخرج إليه كل كافر ومنافق

أما ما بين ذلك من الأزمان فلا يدخل تحت هذا الحديث ؛ لأن الصحابة خرجوا بعد النبي صلى الله عليه وسلم كعلي وطلحة وابن مسعود وأبي عبيدة

أما خراب المدينة :

فإن ذلك يكون في آخر الزمان

كما أشار بذلك ابن كثير وابن حجر ، وذلك بعد وفاة عيسى ودفنه بالمدينة تخرب المدينة :

يقول عليه الصلاة والسلام – كما في صحيح البخاري- : (( تتركون المدينة على خير ما كانت لا يغشاها إلا العوافي عوافي السباع والطير ، وآخر من يُحشر راعيان من مزينة ينعقان بغنمهما فيأتيانها فيجدانها وحشاً حتى إذا بلغ ثنية الوداع خرَّا على وجوههما ))

وجاء في الموطأ :

أن في خرابها يبول الكلب على سواري المسجد النبوي أو على منبر النبي صلى الله عليه وسلم كما شكّ الراوي

وهناك حديث جوَّد إسناده ابن حجر رحمه الله :

إذ قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( والله ليدعنّها أهلها مذللة للعوافي أربعين سنة ))






 الموضوع الأصلي : علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 ) : الشيخ زيد البحري // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: آدم المجد




آدم المجد ; توقيع العضو

 


 


مواقع النشر (المفضلة)


     
الــرد الســـريـع
 


     
خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 ) : الشيخ زيد البحري , علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 ) : الشيخ زيد البحري , علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 ) : الشيخ زيد البحري ,علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 ) : الشيخ زيد البحري ,علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 ) : الشيخ زيد البحري , علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 ) : الشيخ زيد البحري
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ علامات الساعة الصغرى والكبرى ( 1 ) : الشيخ زيد البحري ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
 

>